نصائح لتخفيف الوزن بأسبوع وطرق إنقاص الوزن بسرعة

كم كيلوغرام أستطيع أنزل في الأسبوع؟ تعرفي إلى أهم نصائح تخفيف الوزن بسرعة وطريقة التخسيس الصحية في أسبوع

نصائح لتخفيف الوزن بأسبوع وطرق إنقاص الوزن بسرعة

نصائح لتخفيف الوزن بأسبوع وطرق إنقاص الوزن بسرعة

تابعوا موقع حلوها على منصة اخبار جوجل لقراءة أحدث المقالات

إنقاص الوزن في أسبوع أسهل مما تتخيلين، بل أن الأسابيع الأولى من الرجيم هي الأسابيع الذهبية الذي ينزل فيه الوزن بأعلى معدل، لكن مع ذلك لا ينصح خبراء التغذية بالتخسيس السريع خصوصاً وأن قدر كبير من الوزن المفقود في أسبوع سيكون وزن الماء وليس وزن الدهون!
تعرفي أكثر إلى أفضل طرق التخسيس في أسبوع وكيفية إنقاص الوزن بسرعة وبطريقة صحية.

animate

بين الرغبة والخيال والقدرة على تحقيق الهدف، يتساءل العديد من الأشخاص هل يمكن فعلاً إنقاص الوزن خلال أسبوع واحد فقط؟ وكيف أنزل 10 كيلو في أسبوع؟

ينصح خبراء التغذية والأطباء باتباع الحمية الغذائية المتوازنة التي تستهدف إنقاص الوزن ببطء على مدى زمني أطول، مع ذلك يمكن إنقاص الوزن في أسبوع حوالي 4 كيلوجرام لا أكثر من ذلك، وعادةً ما يكون الأسبوع الأول من الحمية، والأفضل المتابعة مع الطبيب لإجراء الفحوصات والتحاليل اللازمة وإعداد برنامج تخسيس سريع ملائم.

بالنتيجة يمكن خسارة الوزن بسرعة خلال أسبوع ولكن يفضل أن تكون من خلال نظام طبي يضعه أخصائي تغذية بعد الكشف عن حالة الفرد الصحية ومدى قدرته على خسارة الوزن دون التعرض لخطر.

يتحكم بالوزن العديد من الهرمونات الرئيسية في الجسم التي سيتم العمل عليها لتخفيف الوزن في أسبوع واحد، وهي الأنسولين الهرمون المنظم لسكر الدم، والكورتيزول هرمون التوتر، وهرمون النمو، حيث أن نسب هذه الهرمونات تزيد أو تثبط من حرق الدهون في الجسم.

أفضل نظام غذائي لخسارة الوزن في أسبوع هو المشاركة بين نظام الكيتو ونظام الصيام المتقطع، فنظام الكيتو يساعد في حرق الجسم للدهون المتراكمة والتغذية عليها خلال أوقات الانقطاع عن الطعام بالصيام المتقطع، وسوف يحصل الجسم على الكربوهيدرات المطلوبة وباقي احتياجاته من الفيتامينات والمعادن من الخضار والبروتينات والدهون.

  1. الساعة السابعة صباحاً: بعد الاستيقاظ مباشرةً تناول كأس من الماء الدافئ مع ملعقة من زيت الزيتون وعصير نصف ليمونة واحدة، حيث يعتبر زيت الزيتون مضاد أكسدة ويعطي إحساس بالشبع بالإضافة إلى أنه لا يرفع الأنسولين في الجسم الذي يرتفع عادة بشكل طبيعي بعد كل وجبة، وعصير الليمون في الصباح يعطي نصف الحاجة اليومية من فيتامين C التي تعطي الطاقة والقوة للجسم.
  2. الساعة التاسعة صباحاً: بعد مرور ساعتين بالضبط على تناول الماء الدافئ يجب تناول فنجان من القهوة فالقهوة تثبط الشهية وتعزز من استقلاب الجسم، كما يمكن أن يتم خلطها بحليب لأنه غني بمضادات الأكسدة التي تزيد المناعة وتقوي الجسم ويعطي شعوراً بالشبع لفترة طويلة.
  3. وجبة الفطور الساعة 12 ظهراً: يجب أن يحتوي الفطور بشكل رئيسي على البروتينات لأنها تساعد في خسارة الوزن من الدهون وليس من العضل، بالإضافة إلى أنها تعطي شعور بالشبع لفترة طويلة، وكمية البروتين التي يحتاجها الفرد في هذا النظام تحسب من خلال (وزنه ضرب 0،8) إلى (وزنه ضرب 1،5) ففرضاً كان وزن الشخص 80 كيلو غرام يحتاج بين 64 إلى 120 غرام بروتين يومياً.
    وبذلك يجب أن يحتوي الفطور على ثلاث بيضات من البيض المقلي بالزبدة أو السمنة مع قطعتين من الجبنة ويمكن أن تكون الشيدر، مع الخضار مثل الجزر أو الفليفلة أو الطماطم دون أي نوع من الخبز، هذه الأنواع تعطي الجسم حاجته من الفيتامينات والمعادن الكافية بالإضافة إلى الدهون والبروتينات والحموض الأمينية ولا تحتوي أي كربوهيدرات وتعطي هذه الوجبة الشعور بالشبع لفترة طويلة.
  4. الساعة الرابعة عصراً: يجب في هذه الساعة شرب كأس من الشاي الأخضر حيث يساعد على زيادة الاستقلاب وتحفيز حرق الدهون ويجب أن يتم شرب ثلاث كؤوس خلال اليوم كامل.
  5. ممارسة الرياضة بين الوجبتين: هي ساعة الرياضة التي تسبق الغداء والتي تفيد في تثبيط الكورتيزول وزيادة الاستقلاب وزيادة هرمون النمو الذي يحفز حرق الدهون، وسوف نوضح التمارين في فقرة لاحقة.
  6. الغداء الساعة السادسة مساءً: يجب أن يكون هنالك فاصل بين وجبتي الفطور والغداء ست ساعات على الأقل، دون أن يتخللها أي نوع من الوجبات الصغيرة، فيجب الاكتفاء بوجبتين فقط بينهما سوائل.
    على الغداء تتناول طبقاً كبير من الخضار في بداية الطعام يحتوي على ست قبضات من اليد من الخضار الصلبة مثل الفليفلة، البندورة، الخيار، الجزر مع القليل من الملح مع أي نوع من اللحوم سواء كانت دجاج أو لحم خاروف أو لحم بقري أو السمك المحضر بزبدة أو زيت زيتون للحصول على الدهون المطلوبة للنظام الغذائي.
    وفي حال عدم الشعور بالشبع يمكن تناول كمية قليلة من بذور دوار الشمس بمقدار 20 حبة، حيث تحتوي على 50 بالمائة من حاجة فيتامين E و40 بالمائة من حاجة فيتامين B5 و14 بالمائة من الحاجة اليومية للزنك وتعطي شعور كبير بالشبع.
  7. الساعة السابعة مساءً: اشرب كأساً كبيرة من الماء مع ملعقة من خل التفاح وعصير ليمونة واحدة، ويمكن إضافة سكر ستيفيا تحديداً للكأس لتعديل الحموضة مع الحرص على تناوله بواسطة شفاطة، لأن الحموضة تؤثر على مينا الأسنان، فهذا الشراب يمنع ارتفاع الأنسولين بعد الوجبة ويزيد من الإحساس بالشبع ويساعد على الهضم.
  8. الساعة التاسعة مساءً: يحضر قبل النوم مشروب خاص للتنحيف، ويُمنع تناول هذا المشروب لمرضى السكري، أو الذين يتناولون أدوية مثل المدرات البولية أو الديجوكسين، ويحضر الشراب عن طريق وضع ظرف بابونج في كأس ماء دافئ، ثم عصر نصف ليمونة، بمقدار ملعقتين، ثم ملعقة من خل التفاح، ثم نضع نصف معلقة من القرفة، ونترك الكأس لعشر دقائق قبل شربه بالشراقة.
    يفيد هذا الشراب في حرق الدهون، فالقرفة تزيد من حساسية الأنسولين وبالتالي تزيد من حرق الدهون، كما أن الاعتماد على البروتينات في النظام الغذائي قد يزيد من حمض البولة وللحد منه نضيف الليمون إلى الشراب، بالإضافة إلى أن فيتامين C الموجود في الليمون يعطي قوة للجسم ومناعة، وخل التفاح يثبط الشهية، والبابونج يساهم في الحصول على نوم عميق وصحي.
  9. الساعة العاشرة أو الحادية عشرة: وقت النوم، حيث يمنع بهذا النظام السهر لوقت طويل فالنوم الكافي يحفز هرمون النمو الذي يساعد في حرق الدهون. [4-2-3]

تخفيف الوزن خلال أسبوع واحد يتطلب الالتزام بنصائح معينة، فالنظام الغذائي الذي تم توضيحه في الفقرة السابقة يتطلب النصائح الغذائية التالية:

  1. التوقف عن مصادر السكريات بشكل كامل: لنجاح النظام السابق والوصول إلى إنقاص الوزن خلال أسبوع يجب التوقف بشكل نهائي عن تناول جميع مصادر السكريات المضافة والمصنعة مثل الشوكولا والحلويات والفاكهة الحلوة وغيرها من السكريات ويسمح فقط بسكر ستيفيا عند الضرورة.
  2. التوقف عن تناول مصادر الكربوهيدرات: يجب التوقف بشكل نهائي خلال هذا الأسبوع عن تناول مصادر الكربوهيدرات والتي تشمل جميع أنواع الخبز والمعجنات والبقوليات أيضاً بأنواعها والأرز والباستا وغيره من المصادر.
  3. التركيز على البروتينات: الاعتماد الغذائي الأول والأهم في هذا النظام الغذائي على مصادر البروتينات الحيوانية التي تشمل اللحوم بجميع أنواعها مثل الدجاج، ولحم الخاروف والسمك والبيض والجبنة البيضة أو الشيدر أو الموتزاريلا، مع التقيد التام بالكميات التي تم ذكرها.
  4. تناول الخضار وخصوصاً منخفضة النشويات: المصدر الرئيسي للحصول على الفيتامينات والمعادن وتجنب الوقوع في الأمراض هو زيادة تناول الخضار خلال الوجبتين الرئيسيتين سواءً كانت الخضار الصلبة أو الورقية الداكنة كالسبانخ.
  5. شرب كميات كافية من المياه: المشاركة بين نظام الكيتو والصيام المتقطع الذي يتم اتباعه في النظام الغذائي الأسبوعي يتطلب شرب كميات كافية من المياه للحفاظ على إتمام العمليات الحيوية في الجسم بشكل سليم، ويحتاج الجسم ليتراً من الماء لكل 23 كيلو من وزن الفرد.
  6. الاستيقاظ باكراً والحفاظ على الإيجابية: من الأفضل الاستيقاظ باكراً لأن ساعات الصباح الأولى تحفز من نشاط الجسم الذي يساعد في حرق الدهون، يجب عليك أولاً أن تبتعد عن أي مصدر للتوتر، الابتعاد عن الهاتف المحمول لأنه يحمل الأخبار والعمل والضغوطات التي تسبب التوتر وزيادة إفراز الكورتيزول لذلك يجب الابتعاد عنه في هذا الأسبوع قدر الإمكان.

لا يكتمل أي نظام غذائي لإنقاص الوزن دون تمارين رياضية، ويجب أن يخصص الفرد الساعة الخامسة من كل يوم في هذا الأسبوع لأداء التمارين التالية والتي يجب أن تستمر لنصف ساعة فقط:

  • الركض السريع: يبدأ الوقت المخصص للرياضة بالركض السريع جداً لتحمية الجسم لمدة 30 ثانية ثم الراحة لمدة ثلاث دقائق، ويكرر التمرين لمدة نصف ساعة بالتناوب حيث يجب أن يكون اليوم الأول ركض سريع لنصف ساعة فقط، اليوم الثاني تمارين رياضية واليوم الذي يليه ركض وهكذا، لكيلا يزيد إفراز الكورتيزول في الجسم نتيجة التوتر أو الإرهاق.
  • تمرين الفراشة: مبدأ التمرين أن يقف الشخص بشكل ثابت ثم يباعد بين القدمين ويرفع اليدين عالياً ثم ينزلهم مع القفز السريع، ويحاول أن تكون حركة التمرين سريعة جداً لعشر عدات ثم يرتاح لنصف دقيقة ويعيد التمرين لثلاث مرات.
  • تمرين القفز مع تحريك القدمين: مبدأ التمرين أن يتم القفز مع ثني القدم ورفعها للأعلى لتصبح زاوية قائمة رأسها الركبة، مع تحريك اليدين أعلى وأسفل، ويكرر التمرين لثلاث مرات كل مرة عشر عدات تليها الراحة ثم معاودة التمرين.
  • تمرين بلانك: تمرين الثبات الذي يعمل على شد العضلات كافة خاصة عضلات البطن وتقوية الجسم، حيث يتم الثبات لأطول فترة ممكنة يتحملها الشخص بوضعية التمرين، ويجلس الفرد على بطنه ثم يقوم برفع جسده ويثبته باليدين والقدمين مع الحفاظ على استقامة الجسد.
  • تمارين تخفيف التوتر: تساهم تمارين التنفس العميق في تخفيف التوتر بعد التمارين القاسية السابقة، كما تساهم بشكل رئيسي بالحد من إفراز هرمون التوتر الكورتيزول، لذلك يجب تطبيقها لعدة دقائق، وأبسط هذه التمارين هو الاستقاء على الظهر بشكل مريح مع فرد القدمين واليدين وإغماض العينين والبدء بالتنفس بشكل عميق مع عد الثواني فيأخذ الفرد شهيق ويلاحظ ارتفاع بطنه وصدره، يعد خلال الشهيق لخمس ثواني ثم يحبس النفس لخمس ثواني أخرى ويزفر نفسه بخمسة أيضاً، ويكرر التمرين لخمس مرات، ليشعر الشخص باستعادة هدوئه وسيطرته على نفسه. [3-4]

على الرغم من وجود العديد من الأعشاب التي تساهم في تخفيف الوزن كالقرفة والزنجبيل والشاي الأخضر والحلبة وغيرها من الأعشاب، إلا أن النظام الغذائي الذي تم ذكره يحتوي على أهم أعشاب إنقاص الوزن التي يجب الالتزام فيها دون أي إضافات خارجية لأن هذا النظام مدروس لإنقاص الوزن خلال أسبوع لشخص سليم جسدياً دون ضرر.

حيث يحتوي النظام الغذائي على تناول ثلاث كؤوس من الشاي الأخضر يومياً كما يحتوي شراب حرق الدهون المسائي من القرفة والبابونج التي تعتبر من الأعشاب التي تخفف من الوزن أيضاً، أما الاعتماد فقط على الأعشاب لإنقاص الوزن دون اتباع نظام معين لا يمكن أن يعطي نتيجة سريعة ومرضية خاصة وأن الإكثار من تناول الأعشاب قد يعرض الفرد لآثار جانبية.

المصادر و المراجعadd