منشطات الحمل للنساء وأعشاب للحمل مجربة وسريعة المفعول

أعشاب سريعة المفعول للحمل ومنشطات الحمل للنساء وأعشاب لزيادة الخصوبة والتبويض وفرص الحمل ووصفات مجربة للحمل ومشروبات تزيد الخصوبة عند النساء وأكلات تزيد التبويض عند المرأة

منشطات الحمل للنساء وأعشاب للحمل مجربة وسريعة المفعول

منشطات الحمل للنساء وأعشاب للحمل مجربة وسريعة المفعول

تصلنا العديد من الأسئلة على موقع حلوها من نساء حائرات يبحثن عن طرق طبيعية لزيادة الخصوبة وتنشيط الحمل، ويتساءلن؛ "هل يوجد أعشاب سريعة المفعول ووصفات مجربة للحمل؟"، "ما أسرع منشطات الحمل للنساء؟"، "ما هي أفضل أكلات تزيد التبويض عند المرأة؟"، "مشكلتي مع جودة البويضات، ما هي الأطعمة التي تزيد جودة البويضة؟"، وغيرها من الأسئلة! 
نعم عزيزتي، يؤثر أسلوب حياة المرأة وخياراتها الغذائية على مناعتها وصحة جهازها التناسلي وصحتها العامة، مما ينعكس بدوره على خصوبتها وجودة بويضاتها وقدرتها على الحمل والإنجاب. 
ولكن عليك أن تذكري أن العقم ونقص الخصوبة وصعوبات الحمل عند المرأة قد تكون ناتجة عن مشاكل جدية تحتاج تدخلاً طبياً مثل الانتباذ البطاني الرحمي ومتلازمة تكيس المبايض وعدم التوازن الهرموني وسرطان الرحم، ورغم أن نظام الحياة الصحي قد يساعد في دعم العلاج، إلا أنه لن يكون وحده كافياً لحل المشكلة.
في هذا المقال سنتحدث عن منشطات الحمل الطبيعية للنساء من مشروبات وأكلات ونصائح حياتية وأعشاب لزيادة الخصوبة والتبويض وفرص الحمل، وعن الأطعمة التي تقلل الخصوبة عند النساء والتي يجب تجنبها في حال محاولة الحمل.

نصائح لزيادة الخصوبة عند النساء بطرق طبيعية
يمكن تحسين صحة الجهاز التناسلي عند المرأة وصحتها العامة وخصوبتها وجودة بويضاتها باتباع مجموعة نصائح وإجراء مجموعة من التغييرات البسيطة على أسلوب حياتها، وأهم هذه الإرشادات: [1]

  1. تناول وجبة إفطار غنية ومتوازنة
    وجدت إحدى الدراسات أن تناول وجبة فطور أكبر قد يحسن التأثيرات الهرمونية لمتلازمة تكيس المبايض (Polycystic Ovary Syndrome)، وهي سبب رئيسي للعقم. بالنسبة للنساء ذوات الوزن المتوسط المصابات بمتلازمة تكيس المبايض، فإن تناول معظم السعرات الحرارية ضمن وجبة الإفطار يقلل من مستويات الأنسولين بنسبة 8%، ومستويات التستوستيرون بنسبة 50%. يمكن أن تساهم المستويات العالية من أي منهما في العقم. 
    في نهاية هذه الدراسة التي استمرت 12 أسبوعاً، كانت الإباضة لدى هؤلاء النساء أكثر من النساء اللائي تناولن وجبة إفطار أصغر وعشاءً أكبر، مما يشير إلى تحسن الخصوبة. ومع ذلك، من المهم ملاحظة أن زيادة حجم وجبة الإفطار دون تقليل حجم وجبتك المسائية من المرجح أن يؤدي إلى زيادة الوزن.
  2. تناول فيتامينات متعددة (Multivitamins)
    كيف يقلل حصول المرأة على الفيتامينات اللازمة من احتمالية الإصابة بعقم التبويض؟ في الحقيقة، يمكن تجنب أحد المسببات الأكيدة لعقم التبويض بنسبة 20% إذا تناولت المرأة 3 فيتامينات متعددة (Multivitamins) أو أكثر في الأسبوع. المغذيات الدقيقة الموجودة في الفيتامينات تلعب أدوراً أساسية في الخصوبة. بالنسبة للنساء اللواتي يحاولن الحمل، فإن الفيتامينات التي تحتوي على حمض الفوليك تكون مهمة جداً.
    تحدثي مع طبيبك حول المكملات الغذائية بما في ذلك أي فيتامينات متعددة يمكن أن تساعدك على الحمل.
  3. النشاط المستمر وممارسة الرياضة باعتدال
    فوائد التمارين الرياضية كثيرة، ومن أهمها، زيادة الخصوبة عند النساء والرجال، وخاصة المصابين بالسمنة. الاعتدال هو المفتاح، المبالغة بممارسة التمارين الرياضية الشديدة قد يكون مؤذياً أيضاً، فقد تم ربط التمارين عالية الكثافة مع انخفاض الخصوبة لدى بعض النساء. التمرين المفرط قد يغير توازن الطاقة في الجسم ويؤثر سلباً على الجهاز التناسلي عند المرأة. إذا كنت تخططين لزيادة نشاطك، فاعملي على زيادة الوقت وشدة التمارين بالتدريج، وتأكدي من أن مسؤول الرعاية الصحية الخاص بك على علم بذلك. تمارين التأمل واليوجا ستفيدك أيضاً.
  4. الاسترخاء وتجنب التوتر والضغوطات النفسية
    زيادة مستويات التوتر تسبب بعض التغيرات الهرمونية التي قد تقلل من فرص الحمل. ما زالت الأبحاث حول الروابط بين التوتر والخصوبة متباينة، ولكن هناك أدلة على أن التوتر يمكن أن يثبط الخصوبة. 
    حاولي تجنب عوامل التوتر والإجهاد والضغوطات النفسية، واحصلي على مساحتك الخاصة والوقت اللازم لنفسك. في حال الشعور الدائم بالقلق أو الحزن والاكتئاب، ننصحك بالحصول على الدعم والمشورة اللازمة من الاختصاصيين.
  5. المحافظة على وزن صحي
    الوزن هو أحد أكثر العوامل المؤثرة على خصوبة النساء والرجال. في الواقع، يرتبط نقص الوزن أو زيادة الوزن بزيادة العقم عند النساء. لماذا؟ لأن كمية الدهون المخزنة في جسمك تؤثر على وظيفة الدورة الشهرية. ترتبط الإصابة بالسمنة بنقص الإباضة وعدم انتظام الدورة الشهرية وضعف نمو البويضات!
    لتحسين فرصك في الحمل، اعملي مع طبيبك المختص أو أخصائية التغذية لمحاولة إنقاص الوزن إذا كنت تعانين من زيادة الوزن، واكتساب الوزن إذا كنت تعانين من نقص الوزن. يمكن للمختصين مساعدتك بالحصول على وزن صحي بطريقة صحية ومستدامة.
  6. المحافظة على نسبة الحديد في الجسم
    قد يقلل استهلاك مكملات الحديد والحديد غير الهيمي أو غير الهيم (الحديد الذي يأتي من المصادر النباتية) من خطر الإصابة بعقم التبويض. خلصت دراسة حديثة أجريت عام 2019 إلى أن الحديد الهيم (الحديد الذي يأتي من مصادر حيوانية) ليس له أي تأثير على الخصوبة وأن الحديد غير الهيم (Non-heme Iron) كان له بعض الفوائد للنساء اللاتي يعانين بالفعل من نقص الحديد.
    ما زالت هناك حاجة إلى مزيد من الأدلة لتأكيد ما إذا كان ينبغي التوصية بمكملات الحديد لجميع النساء، خاصة إذا كانت مستويات الحديد لديهن صحية بالفعل. لكن التأكد مع طبيبك من أن مستويات الحديد لديك ثابتة وصحية هي خطوة جيدة.
    يصعب على الجسم امتصاص مصادر الحديد غير الهيم، لذا حاولي تناولها مع الأطعمة أو المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي لزيادة امتصاص الحديد.
  7. اتباع نظام غذائي متوازن وأسلوب حياة صحي
    يؤثر أسلوب حياة المرأة والنظام الغذائي الذي تتبعه على مدى خصوبتها وجودة بويضاتها وعلى صحتها الإنجابية والجسدية بشكل عام، وبالتالي على احتمالية الحمل لديها. 
    تجنبي السهر واحصلي على كفايتك من الراحة والنوم. واتبعي نظاماً غذائياً صحياً متكاملاً متوازناً، وتجنبي الحميات الشديدة التي قد تعرضك لفقر الدم وخسارة الفيتامينات والمعادن. اشربي كميات كافية من الماء، وتناولي الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة والدهون الصحية والألياف والبروتينات النباتية والحديد النباتي. وننصحك باستخدام منتجات الألبان عالية الدسم بدلاً من قليلة الدسم. وعليك التقليل من الكربوهيدرات المكررة والدهون المتحولة والكافيين، وتجنب الكحول والتدخين والمخدرات. كما يمكنك اللجوء للمأكولات والمشروبات والأعشاب المعروفة بزيادة الخصوبة وتنشيط الحمل عند المرأة. سنتحدث بالتفصيل أكثر عن المسموحات والممنوعات ومنشطات الحمل الغذائية للمرأة الراغبة بالإنجاب في الأقسام التالية.

أعشاب سريعة المفعول للحمل وزيادة الخصوبة عند النساء
هل يمكن زيادة الخصوبة عند النساء بالأعشاب؟ هل يوجد وصفات مجربة للحمل بالأعشاب والمكملات الطبيعية؟ تم ربط بعض المكملات الطبيعية والأعشاب بزيادة الخصوبة، خاصة في الدراسات التي أجريت على الحيوانات. استشيري طبيبك دائماً قبل تناول الأعشاب والمكملات الغذائية الطبيعية لأن فعاليتها على البشر لم تتم دراستها جيداً. 

إليك مجموعة مكملات غذائية طبيعية وأعشاب لزيادة الخصوبة والتبويض وفرص الحمل عند المرأة:

  1. دنج النحل (Bee Propolis): وجدت دراسة أجريت على النساء المصابات بالانتباذ البطاني الرحمي أن تناول دنج النحل مرتين في اليوم أدى إلى زيادة فرص الحمل عند المرأة بنسبة 40% بعد 9 أشهر. ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات. [1]
  2. جذورة نبات الماكا (Maca Root): تزيد جذور الماكا من الخصوبة عند النساء والرجال عن طريق زيادة الطاقة وتقوية جهاز المناعة وتوفير المعادن والعناصر الغذائية الحيوية، وتحقيق التوازن الهرموني ودعم صحة الغدة الدرقية.
  3. أعشاب البحر (Seaweed): الأعشاب البحرية مليئة بالعناصر الغذائية التي تساعد على تعزيز صحة الكبد والكلى والمثانة والغدة الكظرية، وهي أعضاء حيوية لصحة الخصوبة.
  4. نبات الكوهوش الأسود (Black Cohosh): يساعد الكوهوش الأسود في تنظيم الدورة الشهرية عند المرأة، وتخفيف آلام الدورة وتهيجات الرحم، كما يساهم في علاج أكياس المبايض والانتباذ البطاني الرحمي والأورام الليفية الرحمية. لا ينصح باستخدام الكوهوش الأسود لفترات طويلة لأن تأثيره قوي وسريع.
  5. أوراق التوت الأحمر (Red Raspberry Leaf): تعتبر أوراق التوت الأحمر من أشهر الأعشاب المستخدمة لزيادة الخصوبة عند المرأة لأنها غنية بالعناصر الغذائية مثل الكالسيوم والحديد وفيتامينات B. كما أنها تعمل على تنظيم الدورة الشهرية عند المرأة مما يسهل عملية تحديد أيام التبويض، وبالتالي زيادة فرص التخصيب. وتعمل أوراق التوت الأحمر على تقوية جدار الرحم أيضاً.
  6. البرسيم الحجازي أو الفصفصة (Alfalfa): البرسيم الحجازي غني بفيتامينات C وE وK، ويستخدم لعلاج العديد من المشاكل الصحية، ومنها مشاكل الخصوبة، حيث يمنح جسم المرأة دفعة من المعادن والفيتامينات الأساسية لجهاز تناسلي قوي وصحي، ويعمل على تنظيم مستويات الأستروجين في الجسم وتعديل أي خلل في توازنها. [3،2]

أكلات تزيد التبويض عند المرأة ومشروبات تزيد الخصوبة عند النساء
على الرغم من عدم وجود نظام غذائي معين للخصوبة من شأنه تعزيز فرص الحمل بطريقة سحرية، إلا أن النظام الغذائي الصحي والمتوازن يمكن أن يساعد بالتأكيد في دعم الصحة العامة، بما في ذلك الصحة الإنجابية وصحة الجهاز التناسلي عند المرأة والرجل، مع الأخذ بعين الاعتبار أن اختيارات الطعام لا تلعب دوراً في علاج بعض الحالات الخطيرة التي تسبب العقم عند النساء والرجال، مثل انسداد قناتي فالوب على سبيل المثال.
مع ذلك، لا يمكننا تجاهل دور بعض الأطعمة في زيادة الخصوبة عند النساء وتنشيط الحمل من خلال تنظيم الدورة الشهرية، وتحفيز الإباضة وتحسين جودة البويضات وحمايتها، ودعم صحة الرحم والجهاز التناسلي وغيرها من الفوائد التي تترتب على التغذية الصحية والمتوازنة. ومن أهم الأكلات التي تزيد التبويض عند المرأة والأطعمة التي تزيد جودة البويضة، ما يلي: [4]

  1. الفواكه الحمضية مثل البرتقال والجريب فروت: والتي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين C، إضافة إلى احتوائها على مادة بوليامين بوتريسين (polyamine putrescine) التي تعمل على تحسين جودة البويضات وصحة المني.
  2. منتجات الألبان كاملة الدسم: وجدت دراسة أجرتها جامعة هارفارد أن النساء اللواتي تناولن منتجات الألبان كاملة الدسم (مثل الحليب كامل الدسم والجبن الكريمي) كن أقل عرضة للإصابة بمشاكل التبويض مقارنة بالنساء اللائي تناولن منتجات الألبان قليلة الدسم (مثل الحليب منزوع الدسم) بشكل أساسي.
  3. العدس والفاصولياء وأنواع البقوليات الأخرى: مثل الحمص والفول، والتي تعد مصدراً ممتازاً للألياف وحمض الفوليك، وكلاهما ضروري للحفاظ على التوازن الهرموني الصحي. يحتوي العدس أيضاً على مستويات عالية من مادة البوليامين سبيرميدين (Polyamine Spermidine)، والتي قد تساعد الحيوانات المنوية على تخصيب البويضة.
    البقوليات غنية أيضاً بالبروتينات التي يمكن أن تساعد في تعزيز صحة التبويض. تشير الدراسات إلى أنه عندما تأتي نسبة 5٪ من السعرات الحرارية من البروتين النباتي بدلاً من البروتين الحيواني - وخاصة الدجاج واللحوم الحمراء - فإن خطر الإصابة بالعقم بسبب انقطاع الإباضة ينخفض بنسبة تزيد عن 50٪.
  4. المحار: يظهر المحار في جميع قوائم الأطعمة والمأكولات المحفزة للحمل، كونه غنياً جداً بالعناصر الغذائية التي تعزز الخصوبة. 6 قطع من المحار النيئ تحتوي على 139 سعرة حرارية فقط، ولكنها تحتوي أيضاً على أضعاف أضعاف ما يلزمك يومياً من الزنك والسلينيوم وفيتامين B12، و43% من نسبة الحديد التي يحتاجها الجسم يومياً.
  5. الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة: تعمل مضادات الأكسدة على تحسين الخصوبة عند النساء والرجال عن طريق تثبيط الجذور الحرة، والتي يمكن أن تلحق الضرر بكل من خلايا الحيوانات المنوية والبويضات. من أهم مصادر مضادات الأكسدة الفواكه مثل التوتيات وكذلك الحبوب الكاملة والمكسرات.
  6. الأطعمة الغنية بالألياف: تساعد الألياف الجسم على التخلص من الهرمونات الزائدة وتحافظ على توازن السكر في الدم. يمكن أن تساعد أنواع معينة من الألياف على إزالة هرمون الاستروجين الزائد، مثل الألياف الموجودة في الأفوكادو والبطاطا الحلوة والشوفان والفواكه.
  7. أمثلة أخرى على مشروبات وأكلات تزيد الخصوبة عند النساء وتعتبر من منشطات الحمل: السالمون والخضروات والأناناس والقرفة والأسباراجاس والعسل الأبيض النقي والتين والأطعمة الورقية الخضراء.

مأكولات ومشروبات تؤثر على خصوبة المرأة وتقلل من جودة البويضة
هناك مجموعة من الأطعمة والمشروبات التي ننصح المرأة بتجنبها في حال رغبت بالحمل، وأهمها: [1]

  • المشروبات الكحولية.
  • الكافيين مثل القهوة والشاي.
  • الكربوهيدرات المكررة مثل السكريات والمعكرونة والخبز والأرز.
  • الدهون المتحولة مثل السمنة والأطعمة المقلية وبعض المنتجات المصنعة.

ختاماً، في حال واجهت عزيزتي أي صعوبات في الحمل أو مشاكل في الجهاز التناسلي، ننصحك بزيارة الطبيب المختص للحصول على الاستشارة المناسبة والعلاج الأمثل، كما ننصحك باستشارته قبل تجربة أي وصفات أو أعشاب تهدف إلى زيادة الخصوبة وتنشيط الحمل. في حال كان لديك أية أسئلة أو استفسارات، يمكنك طرح سؤالك أو مشكلتك هنا.

المصادر و المراجعadd